لا شك أن تحسين نمط الحياة المعيشية في العصر الحاضر, يرتبط بشكل مباشر بنشاط صناعة المقاولات الذي يتم من خلاله تنفيذ مشاريع البنية التحتية وغيره من مشاريع التنمية بشكل عام, و تهيئة البيئة المناسبة للتعليم والعمل والسكن والعلاج وتوفير الطاقة والإتصالات, وتسهيل حركة النقل العام من خلال تنفيذ مشاريع الطرق والجسور لجعل المواصلات أكثر سهولة وأماناً, وتصميم وإعداد وتنفيذ الدراسات الفنية للمشاريع الإنشائية والمدنية والكهربائية والميكانيكية وتنفيذ محطات تحلية وتنقية المياه, ومعالجة الصرف الصحي والصناعي .